رفع دعوى تقسيم تركة : شروطها وإجراءاتها ونموذج الدعوى

من أهم القضايا القانونية التي يتعين على الأشخاص التعامل معها بعد وفاة أحد الأقرباء هي قضية تقسيم التركة. تعد دعوى تقسيم التركة من الأمور المهمة التي ينبغي على الورثة معرفة كيفية رفعها والشروط المطلوبة لذلك.

يعد تقسيم التركة عملية قانونية تهدف إلى توزيع الأموال والأصول بالتساوي بين الورثة، ويجب القيام بها وفقًا للقوانين المحلية والشرعية المعمول بها في البلد.

هذه الدعوى تتطلب إجراءات قانونية معينة وصياغة دعوى قسمة تركة إجبار بشكل صحيح.

في هذه المقالة سنتناول شروط رفع الدعوى وإجراءاتها، بالإضافة إلى نموذج دعوى قسمة تركة إجبار.

رفع دعوى تقسيم تركة, دعوى المطالبة بالميراث
رفع دعوى تقسيم تركة

ما هي أنواع دعاوى الميراث؟

تتنوع أنواع دعاوى الميراث وفقًا للتحديات القانونية التي يمكن أن تطرأ على عملية تقسيم التركة. تشمل هذه الدعاوى ما يلي:

  1. دعوى تقسيم تركة إجبارية : تُرفع هذه الدعوى عندما يرغب أحد الورثة في تقسيم التركة بالقوة، سواءً كانت قضية التركة مستعصية أو إذا عجز الورثة عن التوصل إلى اتفاق.
  2. دعوى اعتراض على تقسيم التركة : تُرفع هذه الدعوى للطعن في قرار التقسيم الذي تم اتخاذه بشكل غير قانوني أو غير عادل.
  3. دعوى حصر وتقسيم : تُرفع هذه الدعوى لاستدعاء جميع ورثة التركة وإجراء عملية تقسيم عادلة ومنصفة لجميع الأصول.
  4. دعوى طرد ورثة: تُرفع هذه الدعوى عندما تنتهك حقوق أحد الورثة ويتم استبعاده من التقسيم بشكل غير عادل.

من المهم أن يتعامل الأشخاص الورثة بحكمة وتعاون لتجنب الدعاوى القانونية وحل النزاعات المالية بشكل سلمي وعادل.

شروط رفع دعوى تقسيم تركة

يتطلب رفع دعوى تقسيم التركة الامتثال لبعض الشروط الأساسية.

  1. أولاً، يجب أن يكون المدعي له صلة قرابة مباشرة بالفقيد، سواء كان وارثًا شرعيًا أو وارثًا قانونيًا.
  2. ثانيًا، يجب أن يتم توفير أدلة قوية ومقنعة تثبت حق المدعي في التقسيم.

أيضًا، يتعين أن يقدم المدعي طلبًا رسميًا إلى المحكمة المختصة لرفع الدعوى.

وقد يتطلب هذا الطلب تقديم بعض المستندات الضرورية مثل شهادة وفاة الفقيد وشهادة الوراثة ونماذج استدلالية أخرى.

يجب أن يتم تحقيق جميع هذه الشروط لضمان نجاح دعوى تقسيم التركة العقارية.

كيف ارفع دعوى تقسيم الورثة؟

لرفع دعوى تقسيم الورثة، يجب على المدعي القيام بعدة إجراءات.

  1. أولاً، يجب عليه أن يستعين بمحامي متخصص في قضايا التركة لمساعدته في هذه الدعوى
  2. . ثم، يجب عليه تجميع جميع الوثائق اللازمة مثل شهادة الوفاة للفقيد وتوثيقها، وشهادة الوراثة ونماذج استدلالية أخرى.
  3. بعد ذلك، يقوم المحامي بتقديم طلب رسمي للمحكمة المختصة لرفع الدعوى.

في هذا الطلب، يتم توضيح أسباب الدعوى وتقديم الأدلة التي تثبت حق المدعي في التقسيم.

يجب أن يتم اتباع جميع الإجراءات القانونية والقواعد المحلية في رفع دعوى تقسيم الورثة لضمان نجاح هذه الدعوى.

طالع أيضاً: حاسبة تقسيم الميراث وزارة العدل

اجراءات رفع دعوى قسمة تركة إجبار بالسعودية

يجب على المدعي القيام ببعض الإجراءات لرفع دعوى قسمة تركة إجبار في المملكة العربية السعودية. أولاً، يجب عليه أن يستعين بمحامٍ متخصص في قضايا التركة لمساعدته في هذه الدعوى.

ثم، يجب تجميع جميع الوثائق اللازمة مثل شهادة الوفاة للفقيد، وشهادات الزواج والولادة للورثة، وشهادة الوراثة الجماعية، ونماذج استدلالية أخرى.

بعد ذلك، يقوم المحامي بإعداد طلب رفع الدعوى وتقديمه إلى المحكمة المختصة.

يجب أن يكون الطلب مفصلًا وشاملاً ويحتوي على جميع الأدلة والمستندات التي تثبت حق المدعي في التقسيم.

من ثم، يجب على المدعي حضور جلسات المحكمة والاستجابة لأي طلبات من المحكمة حول الموضوع.

متصل: جدول تقسيم الميراث في السعودية

صيغة دعوى قسمة تركة إجبار بالسعودية

صيغة دعوى قسمة تركة إجبار بالسعودية تتألف من عدة إجراءات ومستندات. يتم تقديم الدعوى من قبل المحامي نيابة عن المدعي وتحتوي على معلومات وأدلة دقيقة تثبت الحق في التقسيم. تتكون صيغة الدعوى من العناصر التالية:

  1. البيانات الشخصية: يجب تضمين بيانات المدعي مثل الاسم الكامل والعنوان ورقم الهوية الوطنية.
  2. وصف الورثة: يجب تحديد أسماء وصفات الورثة، بما في ذلك الأبناء والأزواج والآباء والأجداد الذين يحق لهم المشاركة في تقسيم التركة.
  3. المطالبة بتقسيم التركة: يجب تحديد قسمة التركة ونصيب كل وارث حسب الشريعة الإسلامي.
  4. الأدلة: يجب تقديم الأدلة اللازمة لدعم مطالبة المدعي في التقسيم، مثل شهادات الوفاة وشهادات الزواج وشهادات الولادة.
  5. طلب إعلان التقسيم: في النهاية، يجب تقديم طلب للمحكمة لإصدار حكم يأمر بتقسيم التركة وتوزيع أصولها بين الورثة.

يجب مراجعة المحامي المختصة للحصول على النموذج الدقيق لصيغة دعوى قسمة تركة إجبار بالسعودية وتوجيه المدعي في إعداد الدعوى بشكل صحيح وفقًا للقوانين والأنظمة المعمول بها في المملكة العربية السعودية.

متى يجوز لبعض الورثة للمطالبه باعاده تقسيم التركة؟

يجوز لبعض الورثة في بعض الحالات المطالبة بإعادة تقسيم التركة إذا كان هناك انتهاك لحقوقهم في التوزيع العادل للأصول والممتلكات. يشمل ذلك الحالات التالية:

  1. وجود تلاعب في عملية التقسيم الأولية: إذا ثبت أن هناك تدليس أو تلاعب في تقسيم التركة الأصلي، يجوز للورثة المطالبة بإعادة التقسيم.
  2. عدم تكافؤ التوزيع: إذا كان هناك تفاوت كبير في التوزيع بين الورثة وتم احتكار الميراث بواسطة بعض الورثة على حساب الآخرين، يحق للورثة المظلومين المطالبة باعادة التقسيم.
  3. اكتشاف أصول مخفية: إذا تم اكتشاف أصول أو ممتلكات تم إخفاؤها عن باقي الورثة خلال عملية التقسيم الأولية، يحق للورثة المتضررين المطالبة بإعادة التقسيم لتضمن حصولهم على حقوقهم العادلة.

يجب على الورثة المطالبين بإعادة التقسيم أن يقدموا الأدلة والوثائق اللازمة التي تثبت تورط الورثة الآخرين في انتهاك حقوقهم والتلاعب في التوزيع.

كما يجب عليهم متابعة الإجراءات القانونية المطلوبة واستشارة محامي متخصص في قضايا التركات للحصول على المساعدة اللازمة في هذا الشأن.

توكيل محامي قضايا ورث لـ رفع دعوى تقسيم تركة بالسعودية

يمكن للأشخاص الذين يرغبون في رفع دعوى تقسيم تركة في المملكة العربية السعودية أن يقوموا بتوكيل محامي متخصص في قضايا الوراثة لتمثيلهم في الإجراءات القانونية.

رفع دعوى تقسيم تركة بالسعودية
توكيل محامي قضايا ورث لـ رفع دعوى تقسيم تركة بالسعودية

توكيل محامي يعطي الشخص الذي يرغب في رفع الدعوى الفرصة للحصول على المشورة القانونية اللازمة ومعرفة حقوقه وإجراءاته بشكل صحيح.

يمتلك المحامي المتخصص معرفة وخبرة في القوانين واللوائح المتعلقة بالوراثة في المملكة العربية السعودية.

كما أنه يستطيع استشارة العميل وتوجيهه في المستندات والوثائق المطلوبة لرفع الدعوى والدفاع عن حقوقه.

يجب أن يتم اختيار محامي ورث ذو سمعة جيدة وذو خبرة قوية في مجال الوراثة لضمان الحصول على النتائج المرجوة.

قد يتم توقيع عقد توكيل خاص بين العميل والمحامي لتوضيح الواجبات والحقوق والتفاصيل المتعلقة بالدعوى.

رفع دعوى لتقسيم الميراث بمساعدة محامي

يعد رفع دعوى لتقسيم الميراث بمساعدة محامي مهمًا لضمان تحقيق النتائج المرجوة وحماية حقوق الورثة.

يتمتع المحامي المتخصص في قضايا الوراثة بالمعرفة والخبرة اللازمة لتقديم المشورة القانونية وتوجيه العميل بشأن الإجراءات المطلوبة للدعوى.

بمساعدة المحامي المختصة، يتم تجهيز المستندات والوثائق اللازمة للدعوى ورفعها أمام المحكمة بشكل صحيح.

يقوم المحامي بإعداد الدعوى وكتابتها بشكل دقيق وواضح، بما يتوافق مع القوانين واللوائح المنصوص عليها في المملكة العربية السعودية.

بالإضافة إلى ذلك، يقدم المحامي المتخصص المشورة حول حجج الدعوى والأدلة المطلوبة لإثبات حقوق الورثة.

كما يساعد في التفاوض والتوصل إلى تسوية وديّة قبل اللجوء إلى المحكمة، إذا كان ذلك ممكنًا.

يجب اختيار محامي تركات ذو خبرة وسمعة جيدة في قضايا الوراثة، حتى يتم تمثيل العميل بشكل جيد وتحقيق النتائج المطلوبة في دعوى تقسيم الميراث.

هل يجوز رفع دعوى طرد من أحد الورثة؟

يجوز رفع دعوى طرد من أحد الورثة في حالة وجود أسباب مشروعة وقوانين تسمح بذلك. يمكن لوريث واحد أو أكثر أن يلجأوا إلى المحكمة لطلب طرد ورثة آخرين في حالة وجود تصرفات مخلة بالأخلاق أو انتهاك للقواعد والأحكام المرتبطة بالتركة.

قد تشمل أمثلة على ذلك سوء السلوك أو التلاعب في أصول التركة أو رفض تقسيم التركة بناءً على الحقوق المشروعة للورثة الآخرين.

ومع ذلك، يتوجب تقديم الأدلة القوية والأفراد المعنيين يجب أن يثبتوا حقوقهم بما يتوافق مع القانون المعمول به.

في كل الأحوال، يُنصح بالتشاور مع محامي متخصص في قضايا الميراث لتقديم المشورة القانونية وتوجيه الخطوات المناسبة لرفع دعوى طرد من أحد الورثة.

 خاتمة

باختتام المقال، يمكن القول أن رفع دعوى تقسيم تركة هو حق ورثة مكفول قانونًا، ويسعى إلى توزيع الأموال والأصول الموروثة بين الورثة بطريقة عادلة ومتوازنة. يتطلب رفع الدعوى الالتزام بشروط معينة ومتابعة إجراءات قانونية صحيحة.

من الضروري الاستعانة بمحامي متخصص في قضايا الميراث لتوجيه الخطوات الصحيحة وضمان تحقيق النتائج المرجوة.

يجب جمع الأدلة والوثائق اللازمة لدعم الدعوى وتقديمها للمحكمة للنظر فيها. بعد الانتهاء من الإجراءات القانونية، تصدر المحكمة قرارًا نهائيًا بشأن تقسيم التركة.

لذا، ينصح الورثة بمراجعة محامي مواريث متخصص قبل الشروع في رفع دعوى تقسيم تركة لضمان سلامة حقوقهم وتحقيق العدل في توزيع التركة بطريقة صحيحة ومنصفة.

محامي مواريث
محامي مواريث

كاتب محترف متخصص في مجال القانون، ويمتلك خبرة واسعة في مجال قضايا الميراث وتقسيم التركات.

يسعى الكاتب إلى تقديم معلومات قانونية دقيقة ومفيدة للقارئ، وذلك من خلال المقالات التي يكتبها على الموقع. كما يحرص الكاتب على استخدام لغة بسيطة وسهلة الفهم، حتى يتمكن القارئ من فهم المعلومات القانونية بشكل واضح.

يركز الكاتب في مقالاته على مجموعة من الموضوعات المتعلقة بقضايا الميراث وتقسيم التركات، مثل:

أحكام الوصية في الشريعة الإسلامية والقانون السعودي.
كيفية حصر الإرث.
كيفية تحديد الورثة الشرعيين.
كيفية حساب حصص الورثة.
كيفية تقسيم التركة.
بالإضافة إلى ذلك، يشارك الكاتب في الموقع بعض النصائح القانونية المتعلقة بقضايا الميراث وتقسيم التركات.

يهدف الكاتب إلى أن يكون موقع "محامي مواريث بالرياض" مصدرًا للمعلومات القانونية الموثوقة في مجال قضايا الميراث وتقسيم التركات.

المقالات: 174

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *